وذكرت وكالة "رويترز" أن 20 ألفا من عملاء البنك اكتشفوا اختفاء أموالهم من حساباتهم، إثر هجوم إلكتروني شنه محتالون في عطلة نهاية الأسبوع.
وأوضح هينغز أن نحو 40 ألفا من الحسابات الجارية لدى البنك يشتبه في تعرضها إلى معاملات مالية مشبوهة، وتعرض نصفها للسرقة.
وأشار إلى أن تعليق المعاملات المصرفية عبر الإنترنت سيستمر حتى يتمكن البنك من السيطرة على الوضع.
 وأضاف أن عملية السرفة طالت مبالغ صغيرة نسبيا.